الأخبار والأحداث والإعلانات

الأخبار
19/12/2019

دور للضيافة توقع عقود استئجار وإدارة وتشغيل 3 فنادق مع شركة مشروع المناخة الحضري للتنمية

 

وقعت شركة دور للضيافة عقود استئجار وإدارة وتشغيل (3) فنادق في المنطقة المركزية بالمدينة المنورة مع شركة مشروع المناخة الحضري للتنمية. وستقوم دور عبر ذراعها التشغيلي "مكارم" العلامة الفندقية المتخصصة في ضيافة زوار الحرمين الشريفين بإدارة وتشغيل هذه الفنادق التي تقع في مشروع حضري متميز قريب من الحرم النبوي الشريف، تضم هذه الفنادق 1365 غرفة من المقرر افتتاحها على مرحلتين الأولى في عام 2021م والثانية في عام 2022م. ونظراً إلى المكانة الدينية العظيمة للمدينة المنورة في قلوب المسلمين، فإن وجود فنادق مكارم بالقرب من المسجد النبوي الشريف يمنحها ميزة إضافية، حيث تقدّم من خلال هذا الموقع الاستراتيجي، تجربةً روحانية فريدة ومثالية لزوار الحرم النبوي الشريف 

وقد صرّح الأستاذ سلطان العتيبي، الرئيس التنفيذي لشركة دور للضيافة، قائلاً: "نحرص على مواكبة الأهداف الطويلة الأجل لرؤية السعودية 2030، ويتجلّى ذلك في خطط علامتنا الفندقية مكارم للتوسع في مكة المكرمة والمدينة المنورة، ورفع عدد الغرف إلى 5,000 غرفة بحلول العام 2023. وهذا تطوّر رائد لتقديم خدمات فندقية عالمية المستوى بروح الضيافة السعودية".

من جانبه، أعرب الأستاذ حسان أحدب، الرئيس التنفيذي للتشغيل الفندقي في شركة دور للضيافة، عن ثقته بأن الفنادق الجديدة ستصبح خياراً مفضّلاً لزوار المسجد النبوي نظراً إلى موقعها الاستراتيجي، والأجواء الروحانية التي تقدّمها، والأماكن المحيطة بها. وأكد أن فنادق مكارم تعكس الصورة التاريخية للمدن المقدّسة عبر تقديمها تجربة خاصة بضيوفها من الحجاج والمعتمرين لتكون الرفيق الأمثل في رحلتهم الإيمانية في أطهر بقاع الأرض.  
بدوره أعرب المهندس وليد الأحمدي الرئيس التنفيذي لشركة مشروع المناخة الحضري للتنمية، عن سعادته بالشراكة الجديدة مع دور للضيافة لاستئجار وإدارة وتشغيل فنادقنا التي نقوم بتطويرها في مشروع متكامل في المنطقة المركزية المطلة على الحرم النبوي الشريف، والتي راعينا فيها أعلى معايير التطوير الحضري حيث تضم الساحات العامة، وأماكن التسوّق، والحدائق التي تتميز بنوافيرها، وأبراج فندقية تم تصميمها لتلبية احتياجات زوار الحرم النبوي الشريف بسلاسة وكفاءة، وتتميز بموقعها المركزي الذي يربط كل الطرق الأساسية. 

وترسّخ هذه الخطوة التزام دور للضيافة بخطتها التوسّعية في خدمة المدن المقدّسة، والتي تأتي انسجاماً مع توجهات رؤية السعودية 2030 لرفع كفاءة وقدرة هذه المدن الاستيعابية لتصل إلى حوالي 30 مليون زائر من المعتمرين والحجّاج سنوياً. 
 

Back to top