إعادة إطلاق فندق "مكارم أجياد مكة" بحلته الفاخرة والجديدة كلياً شركة دور للضيافة تقدم أعرق تجربة ضيافة في مكة المكرمة بأرقى المعايير

أكتوبر 28 2021

أطلقت شركة "دور للضيافة" فندق "مكارم أجياد مكة"، التابع لعلامة مكارم الفندقية الرائدة في خدمة ضيوف الرحمن، بحلته الجديدة بعد إتمامها عملية التحديث الشامل في جميع الغرف والأجنحة والمرافق التابعة للفندق. وارتكزت عملية التجديد والتطوير للفندق إلى استراتيجية "دور للضيافة" القائمة على الارتقاء بتجربة الضيافة في العاصمة المقدسة من خلال تعزيز التزامها المعايير العالمية، إلى جانب إثراء التجربة الروحانية للحجاج والمعتمرين عبر خدماتٍ مطوّرة وعصرية. كما يتوافق إطلاق فندق "مكارم أجياد مكة" بحلته الفاخرة والجديدة كلياً، مع مسيرة علامة مكارم الفندقية العريقة والرائدة في خدمة ضيوف الرحمن على مدى عقود، من خلال توظيف الخبرة والمعرفة والتقنية لخدمة ضيوف المدن المقدسة أثناء رحلتهم الإيمانية على نحوٍ متكامل وسلس تجتمع فيها فخامة الإقامة بأصالة الضيافة. 

وأشار الرئيس التنفيذي في شركة "دور للضيافة" سلطان بن بدر العتيبي، إلى أن الإعلان عن إعادة إطلاق فندق "مكارم أجياد مكّة" بحلته الجديدة يحمل رسائل متعددة أهمها أنه يؤكد على نهج الشركة التطويري المتسمر، ودون أن يتأثر بالتداعيات التي حملها الواقع الجديد بعد جائحة كورونا. وكذلك رسالة أخرى لا تقل أهمية، وتتمثل في الثقة باستعادة النشاط السياحي عموماً والديني على وجهٍ خاص إلى المملكة، "وهو ما نشهده بشكلٍ ملموس في ظل توجيهات القيادة الرشيدة التي أتاحت عودة الزوّار من خارج المملكة". وأشار إلى أن: "عملية التجديد الشاملة التي خضع لها فندق مكارم أجياد مكة إنما تعكس المنحى التطويري الذي تقوده دور للضيافة بصفتها الشركة المالكة والمطورة للمشروع. كما تجسد استراتيجية دور الطموحة للارتقاء بصناعة الضيافة في المملكة، خصوصاً في المدن المقدسة التي توليها حكومتنا الرشيدة رعاية واهتماماً متميزين ضمن رؤية 2030 الرامية إلى زيادة أعداد الحجاج والمعتمرين إلى 30 مليوناً بحلول عام 2030. وبالتالي، تواكب شركة دور للضيافة، من خلال فندق مكارم أجياد مكة، هذه النهضة والازدهار اللذين تشهدهما المملكة من خلال تقديم منتجات فاخرة وعلامات فندقية سعودية أصيلة توفر تجربة عالمية المستوى تجمع ما بين الأصالة السعودية وأكثر الخدمات فخامة وحداثة في عالم الضيافة لزوار الحرمين الشريفين من مختلف أنحاء العالم، الأمر الذي يعزز من موقع فندق مكارم أجياد مكة كخيارٍ مفضل للإقامة في مكة المكرمة، بخدمات متكاملة وبمسافة قريبة جداً من الحرم المكي"

وفي هذا السياق، لفت الرئيس التنفيذي للتشغيل الفندقي في شركة دور للضيافة حسان الأحدب إلى أن: "أبرز ما يميز عملية التحديث الشاملة لفندق مكارم أجياد أنها وضعت التقنية الحديثة محوراً رئيسياً في جميع مفاصل إدارة الفندق، وبالتالي مواكبة التوجه العالمي نحو تبني التقنيات الحديثة في قطاع الضيافة، لا سيما بعد التحولات الصحية والاجتماعية الأخيرة بما يضمن أعلى معايير الوقاية. هذا طبعاً إلى جانب اضفاء طابع الفخامة المطلقة على جميع المرافق والأجنحة خلال مرحلة إعادة التجديد للفندق، مع مراعاة أدق التفاصيل في هذا السياق؛ وهو ما يعزز جهودنا في المساهمة بدعم تحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030، في استقطاب مزيد من الزوّار والسيّاح، لا سيما المعتمرين والحجاج".

ويقع فندق "مكارم أجياد مكة" على شارع أجياد وعلى مقربة من الحرم المكي الشريف وبرج الساعة، وبمسافة لا تزيد عن بضع دقائق سيراً على الأقدام. ويوفر مساحات واسعة ومريحة وخدمات ضيافة فاخرة لجميع فئات النزلاء، وبخاصة ضيوف الرحمن من الحجاج والمعتمرين، بمزيجٍ من معالم الضيافة السعودية الأصيلة ومعايير الضيافة العصرية حيث يضم الفندق مصلى كبيراً ومطعماً فاخراً ومقهى متميزاً في البهو الرئيسي يتضمن مكتبةً متنوعةً بالإضافة إلى متجر متخصص بلوازم الحجاج والمعتمرين والوجبات الخفيفة.